أولا وقبل كل شيء ما هي عملية الرباط الصليبي؟

من المعلوم أن كل مفاصل الجسد تتماسك أجزاؤها فيما بينها بالأربطة، وفي بعض الإصابات الكبرى تتمزق تلك الأربطة أو تتعرض للتلف بشكل تام، وهنا يأتي دور عمليات الرباط الصليبي الجراحية أو عملية الرباط الصليبي بالمنظار، حيث يتم ترميم أربطة الركبة التالفة واستبدالها بأربطة جديدة سواء من داخل جسم المريض نفسه أو من شخص آخر متبرع، ويتم ذلك من خلال شقوق جراحية حول مفصل الركبة.
ثم يخضع المريض بعدها لبرنامج تأهيلي مطول تتراوح مدته من شهرين إلى ستة أشهر تبعا لكل حالة وقد تمتد إلى تسعة أشهر أو يزيد عند بعض الرياضيين، وأيضا حسب درجة الإصابة أو التلف و في هذا المقال نتحدث عن نصائح بعد عملية الرباط الصليبي يجب اتباعها 

حالة المريض بعد إجراء عملية الرباط الصليبي:

يكون من الطبيعي جدا بعد إجراء مثل تلك العملية أن يعاني المريض بعض الآلام والتورمات، وعدم القدرة على الحركة وممارسة أعمال الحياة اليومية بشكل طبيعي، لكن مع اتباع تعليمات الطبيب المعالج والإلتزام بتعليمات العلاج الطبيعي يتحسن الأمر تدريجيا إلى أن يعود المصاب لممارسة حياته بشكل طبيعي، بل وعودة الرياضيين لممارسة رياضتهم.

التعليمات الطبية لما بعد عملية الرباط الصليبي:

  • الإنتظام في تناول الأدوية الطبية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج في مواعيدها المنضبطة، للإسهام في التعافي السريع والتقليل من الآلام المصاحبة.
  • الحرص على السير على نظام غذائي  صحي ومتكامل. 
  • تحريك الساق بحذر مع الحفاظ على رفع الساق التي أجريت بها عملية الرباط الصليبي على الأقل بزاوية 45 درجة، مع إسناد الساق على وسائد مرتفعة بحيث تكون الركبة فوق مستوى القلب على الأقل ب 12 بوصة وذلك خلال الأيام الأولى بعد الجراحة. 

المحافظة على الجرح نظيفًا وجافًا بعد العملية، وتجنب السباحة أو الركض لمدة خمسة أشهر على الأقل، قد تتمكن من السباحة بذراعيك، دون التجديف بواسطة قدميك، بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريبًا من الجراحة.

تواصل معنا



    دكتور مصطفى شكري

    استشاري جراحة  العظام
    بكالوريوس الطب والجراحة جامعة عين شمس
    ماجستير جراحة العظام جامعة عين شمس
    زميلة كلية الجراحين الملكية بإنجلترا ( أدنبرة )
    خبير في جراحات تغيير المفاصل ( الركبة – الفخذ – الكتف )

    تمارين و نصائح بعد عملية الرباط الصليبي :

    هناك العديد من التمارين التي تساعد في تقوية عضلات المنطقة التي أجريت فيها العملية، وفي أغلب الأحيان يتم إحالة المريض إلى مختص العلاج الطبيعي للخضوع لرحلة من العلاج الطبيعي والتمارين التي من شأنها المساعدة على الوصول لتمام الشفاء والعودة الكاملة للحركة بشكل طبيعي

    ومما ينصح به من التمارين الرياضية ما يلي:

    • المشي ببطءٍ في البداية، ومن ثم زيادة السرعة بالتدريج حتى الوصول لحالة المشي الطبيعيّ، ويمكن الإستعانة بأجهزة المشي في بداية الأمر، لكن يفضل وضع جبيرةٍ على مكان العملية لزيادة ثبات المفصل أثناء تلك الحركة.
    •  استخدام جهاز المدّ والثني الحركي، والذي يساعد على ثني الركبة والوصول للوضع الطبيعيّ. 
    • تمارين القدمين والكاحل والتي تكون بتحريك مفصل القدم للأسفل وللأعلى ومحاولة تكرار هذا التمرين ما لا يقلّ عن عشر مراتٍ في اليوم.
    • تمرين مد الرجل مع الضغط على الركبة للأسفل من خلال الجلوس ومدّ الساق، ومن ثم شدّ عضلات الفخذ مع محاولة الضغط على الركبة للأسفل مزامنةً مع شد الكاحل للأعلى والثبات لعشر ثوانٍ ومن ثم الراحة، ومحاولة تكرار هذا التمرين حوالي عشر مراتٍ يوميا.
    • رفع الرجل من خلال الإستلقاء ويكون هذا التمرين بشدّ عضلة الفخذ بعد فرد الركبة للأمام مع رفع الساق حتى الوصول إلى الاستقامة، وبعدها تسحب القدم باتجاه الجسم. 
    • الاستلقاء على الظهر وثني الركبة على سطحٍ أملسٍ، وبعدها سحب الكعب للأعلى والثبات لخمس ثوانٍ ثم الاسترخاء، وفرد الركبة ببطءٍ.
    • استخدام الدراجة الثابتة في ممارسة تمرين تحريك الرجلين والركبتين بشكلٍ دائريٍ.

    ومع ختام الحديث عن نصائح بعد عملية الرباط الصليبي أن جزءا غير مستهان به في رحلة الاستشفاء من عملية الرباط الصليبي تقع على عاتق المريض بإلتزامه بالتعليمات، وينبغي كذلك معرفة أن تكلفة عملية الرباط الصليبي بالمنظار تختلف عن عمليات الرباط الصليبي الجراحية الإعتيادية.

    قيم المقال