تعتبر عملية تغيير مفصل الركبة من أكثر عمليات العظام التي تحتاج مهارة عالية وخبرة جيدة لدى الطبيب المعالج حتى نتفادى حدوث أي مخاطر أو مضاعفات أثناء أو بعد العملية، وكلما كان الطبيب أكثر خبرة ومهارة زادت نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة بشكل كبير، وفي هذا المقال سنتكلم عن هذه العملية وبالتحديد عن العوامل التي تؤثر على تكلفة عملية تغيير مفصل الركبة بشكل عام.

ما هي عملية تغيير مفصل الركبة؟

قبل الحديث عن تكلفة العملية سنتحدث عن العملية ذاتها، فهذه العملية تتم بهدف استبدال مفصل الركبة إذا حدث تآكل في المفصل أو ضرر كبير مما يؤدي للشعور بآلام شديدة بالإضافة لمشاكل الحركة بشكل عام بسبب تأثر مفصل هام مثل مفصل الركبة.

ويتم في هذه العملية استبدال مفصل الركبة بمفصل صناعي من مادة التيتانيوم القوية أو من نوع صلب للغاية من البلاستيك، وتتم تحت التخدير الكلي أو الموضعي حسب الحالة الصحية للمريض وقرار الطبيب المعالج.

لكن قبل أن يتخذ الطبيب قرار اللجوء لهذه العملية فإنه يطلب عادة الكثير من إجراءات الفحص كالأشعة والتحاليل، حتى يتأكد أن عملية تركيب مفصل الركبة هي الحل الأنسب للحالة، حتى يتم استعادة الحركة الطبيعية والتخفيف من الآلام الشديدة التي يعاني منها الشخص.

تواصل معنا



    دكتور مصطفى شكري

    استشاري جراحة  العظام
    بكالوريوس الطب والجراحة جامعة عين شمس
    ماجستير جراحة العظام جامعة عين شمس
    زميلة كلية الجراحين الملكية بإنجلترا ( أدنبرة )
    خبير في جراحات تغيير المفاصل ( الركبة – الفخذ – الكتف )

    تكلفة عملية تغيير مفصل الركبة

    يتساءل البعض كم تكلفة عملية تغيير مفصل الركبة وللإجابة على هذا السؤال لا بد أن نأخذ في الاعتبار أن التكلفة تختلف حسب عوامل معينة تؤثر على التكلفة النهائية للعملية

    وهذه العوامل هي:

    • درجة خبرة الطبيب المعالج في العمليات المشابهة.
    • حجم الإمكانيات الموجودة في المستشفى أو المركز الطبي الذي تُجرى فيه العملية.
    • خبرة ومهارة طبيب التخدير وأخصائي العلاج الطبيعي.
    • نوع مفصل الركبة الصناعي الذي ستتم زراعته.

    ولذلك إذا كنت تسأل كم تكلفة عملية تغيير مفصل الركبة فلا بد أن تحسن اختيار الطبيب الذي سيقوم بالعملية وأن تجمع المعلومات الممكنة عن المستشفى أو مكان إجراء العملية حتى تطمئن أن هذه التكلفة مناسبة من حيث العوامل السابق ذكرها.

    قيم المقال